(( الرسالة الإعلامية رقم "36" الموجهة لقطاع حجاج الداخل ))
 

السادة ملاك المؤسسات ومدراء عموم شركات خدمة حجاج الداخل 

    بادر المجلس التنسيقي لمؤسسات وشركات خدمة حجاج الداخل بتشكيل فريق عمل من المجلس والقطاع لغرض دراسة إمكانية توفير الخدمات الإنسانية المهمة في ساحات محطات القطار ومساراته ..

     وقد تطوع أصحاب السعادة بالمشاركة في الفريق وهم كالتالي :

1- أ. منصور العامر (رئيس الفريق)
2- أ. صالح الظفيري
3- أ. دلي الشمري
4- أ. عبدالله الغامدي 
5- أ. محسن الزهراني
6- د.ساعد الجهني
7- د.مشعل العنزي
8- د. أشرف الشيخة 
9- أ. حسن العريشي (مسؤول تنسيق خدمات القطاع بالأمانة العامة للمجلس التنسيقي)

   وقد تم تحديد مهام فريق العمل لهذا الموسم في المجالات الحالية :

1 - الإستعانة برأي القطاع في هذا المجال الخيري
2 - تشخيص المشكلة واللقاء بالجهات ذات العلاقة لتنسيق عناصر المبادرة ومعرفة الاحتياجات
3 - مساعدة المجلس التنسيقي بإيجاد حلول ومقترحات لطرح مبادرات عملية على الوزارة والجهات المعنية في منظومة قطار المشاعر تكون نابعة من خبرات المجلس التنسيقي والقطاع ، وبمشاركة أهل الخير والسعة من القطاع وغيرهم .

       وقد كان الإجتماع الأول لفريق العمل يوم الاربعاء الموافق 1437/08/04هـ  بحضور أصحاب السعادة التالية أسماؤهم :
1- الأستاذ/ منصور بن عامر العامر
2- الدكتور/ أشرف بن محمد الشيخة
3- الدكتور/ ساعد الجهني
4- الأستاذ/ عبدالله الغامدي
5- الأستاذ/ حسن العريشي (مقرر أعمال الفريق)

      وذلك لدراسة المحاور التالية :

المحور الأول :
تكدس الحجاج في محطات القطار . 
أسبابه :
- دخول أشخاص غير مصرح لهم ، مما يسبب الازدحام غير المتوقع .
- تعطل عربات القطار أحياناً  مما يسبب في تكدس الحجاج  بسبب تداخل المواعيد المعتمدة .
- صعوبة دخول فرق الصيانة ، بسبب الزحام مما يؤدي لعدم السرعة في معالجة الخلل القائم .

الحلول المقترحة :
- الحاجة الملحة لتقديم الخدمات الإنسانية  عند تأخر القطار  . 
- إعادة النظر في الأسباب السابقة ، وإيجاد الحلول لها مع الجهات المختصة . 

المحور الثاني :
انعدام مياه الشرب ، لعدم توفر مشارب المياه الباردة في ساحات محطات القطار ومساراته. 

     وقد أوصى فريق العمل بمعالجتين لهذه المشكلة .
المعالجة الأولى :
توزيع عبوات مياه باردة على الحجاج ، وتم تقدير العدد المطلوب للعبوات بحوالي مليون ومائتي ألف عبوة من الحجم الصغير (نصف لتر) ، والحاجة لتوفير التالي :

أ‌- طاقم إداري لكل محطة 
ب‌- عمالة توزيع
ت‌- آليات مساندة ( عربيات) 
ث‌- أجهزة إتصال 
ج‌- حافظات تبريد
ح‌- نقاط فرعية للتوزيع .

المعالجة الثانية :
وضع مشارب مياه مبردة في محطات القطار وساحات ومساراته ، تحتوي على صنابير متعددة ، والحاجة لتوفير التالي :
- أخذ الموافقة عليها  من الجهات المختصة .
- تحديد أماكن وضع مشارب المياه
- طرح الفكرة على المختصين ، لأخذ المواصفات العالية .

المحور الثالث :
الحاجة لخدمة التهوية والتبريد في ساحات محطات القطار ومساراته ، خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة خلال مواسم الحج القادمة .

     وقد أوصى فريق العمل بمعالجتين للمشكلة :
الأولى : تركيب مراوح برذاذ الماء على الممرات ومنحدرات المحطات ، وعلى المظلات التي سيتم تركيبها .

الثانية : توزيع مراوح يدوية للحجاج  . 

المحور الرابع :
    الحاجة لتظليل أكبر قدر من ساحات المحطات ومساراته ، لحماية الحجاج من أشعة الشمس الحارة والعوامل الجوية القاسية .

      وقد أوصى فريق العمل بالتنسيق مع هيئة تطوير مكة لمعرفة جهودها في هذا المجال لهذا العام ، ويقترح الفريق في حال عدم تمكن الجهة المختصة من تظليل الساحات أن يتم وضع مظلات من نوعية الخيام الأروبية ، مثل خيام عرفات على أن يبقى المنشأ الحديدي بشكل دائم ، ويتم فك الخيام بعد كل موسم . 

التوصيات العامة لفريق العمل :

أولا : إضافة عربات لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة ، ويكون ذلك عن طريق الرئاسة العامة لشؤون الحرمين ، والتنسيق مع جمعية هدية الحاج والمعتمر للتنفيذ . 

ثانياً : أوصت اللجنة بتوفير مصاريف الأعمال الخيرية المحددة في المحاور السابقة عن طريق الخطوات التالية :

أ‌- أخذ الموافقة من الجهات المختصة في ذلك ، وحسب اللائحة التنظيمية للمجلس التنسيقي وجمعية هدية الحاج والمعتمر .
ب‌- تقدير مبلغ  (2) مليون ريال تكلفة للخدمات السابقة .
ج‌- يتم جمع الأموال عن طريق المجلس التنسيقي ، ويتولى تنفيذ ذلك عن طريق هدية الحاج والمعتمر .
د‌- يفتح المجال للتبرع من داخل قطاع شركات ومؤسسات حجاج الداخل كون حجاجها هم المستفيد الأكبر من هذه الخدمات الخيرية ، وأيضا من أهل الخير من خارج القطاع .

    والحمدلله رب العالمين والصلاة على سيدنا وحبيبنا وقدوتنا رسولنا محمد وعلى آله وسلم تسليما كثيرا .

محبكم 
الأمين العام 
م.مستشار
جمال بن يوسف شقدار